متصفح تور

إن التوقيع رقمي هو عملية يُتحقَّق من خلالها أن حزمة معينة قد تم توليدها من مطوريها ولم يتم التلاعب بها. نوضح أدناه سبب أهميتها وكيفية التحقق من أن متصفح تور الذي تقوم بتنزيله هو المتصفح الذي أنشأناه ولم يتم تعديله من قبل بعض المهاجمين.

كل ملف في صفحة تنزيلنا يكون مصحوبا بملف يسمى "التوقيع" بنفس اسم الحزمة والامتداد "‎.asc". إن الملفات ‎.asc هذه هي توقيعات OpenPGP. إنها تمكنك من التحقق أن الملف الذي نزّلته هو بالضبط ما كنا ننوي إيصاله إليك. قد يختلف هذا من متصفح لآخر، ولكن بشكل عام يمكنك تنزيل هذا الملف بالضغط على الزر الأيمن للفأرة فوق الرابط "التوقيع" وتحديد الخيار "حفظ الملف باسم".

مثلا، يكون tor-browser-windows-x86_64-portable-13.0.1.exe مصحوبا بـtor-browser-windows-x86_64-portable-13.0.1.exe.asc. هذه أمثلة لأسماء الملفات ولن تتطابق تماما مع أسماء الملفات التي تقوم بتنزيلها.

سنريك الآن كيف يمكنك التحقق من التوقيع الرقمي للملف المُنزَّل على أنظمة تشغيل مختلفة. لاحظ أن التوقيع يتم تأريخه من اللحظة التي يتم فيها توقيع الحزمة. لذلك، كل مرة يُرفع فيها ملف جديد يتم توليد توقيع جديد بتاريخ مختلف. طالما أنك تحققت من التوقيع، لا يجب عليك أن تقلق من كون التاريخ الوارد قد يكون مختلفا.

تثبيت GnuPG

قبل أي شيء تحتاج إلى أن يكون عندك GnuPG مثبتا قبل أن تتمكن من التحقق من التواقيع.

لمستخدمي ويندوز :

إذا كنت تستخدم ويندوز، نزّل Gpg4win وقم بعملية التثبيت.

لأجل تأكيد التوقيع، ستحتاج إلى كتابة القليل من الأوامر في سطر الأوامر الخاص بنظام ويندوز cmd.exe.

لمستخدمي نظام ماكْ:

إذا كنت تستخدم نظام ماكْ، فيمكنك تثبيت GPGTools.

لأجل التحقق من التوقيع، سوف تحتاج إلى كتابة بعض الأوامر في نافذة الأوامر (أسفل "التطبيقات").

لمستخدمي جْنو لينَكْسْ GNU/Linux:

اذا كنت تستخدم جْنو-لينَكْسْ، فعلى الأرجح أن GnuPG موجود مسبقا على نظامك، لأنه يكون مثبتا في أغلب توزيعات لينَكْسْ.

من أجل أن تتحقق من التوقيع، ستحتاج إلى كتابة القليل من الأوامر في نافذة الطرفية (Terminal). إن كيفية القيام بذلك يعتمد على توزيعك التي تستخدم.

جلب مفتاح مطوري تور

يُوقِّع فريق متصفح تور إصدارات متصفّح تور. قم باستيراد مفتاح توقيع مُطوري متصفّ تور (0xEF6E286DDA85EA2A4BA7DE684E2C6E8793298290):

gpg --auto-key-locate nodefault,wkd --locate-keys torbrowser@torproject.org

هذا سيظهر لك شيئا مثل:

gpg: key 4E2C6E8793298290: public key "Tor Browser Developers (signing key) <torbrowser@torproject.org>" imported
gpg: Total number processed: 1
gpg:               imported: 1
pub   rsa4096 2014-12-15 [C] [expires: 2025-07-21]
      EF6E286DDA85EA2A4BA7DE684E2C6E8793298290
uid           [ unknown] Tor Browser Developers (signing key) <torbrowser@torproject.org>‎
sub   rsa4096 2018-05-26 [S] [expires: 2020-12-19]

إذا تلقيت رسالة خطأ، فقد حدث خطأ ما ولا يمكنك المتابعة حتى تكتشف سبب عدم نجاح ذلك. قد تتمكن من استيراد المفتاح باستخدام قسم الحل البديل (باستخدام مفتاح عمومي) بدلا من ذلك.

بعد استيراد المفتاح، يمكنك حفظه في ملف (عبر التعرف عليه من بصمته هنا):

gpg --output ./tor.keyring --export 0xEF6E286DDA85EA2A4BA7DE684E2C6E8793298290

يؤدي هذا الأمر إلى حفظ المفتاح في ملف موجود في المسار ‎./tor.keyring، أي في المجلد الحالي. إذا لم يكن ‎./tor.keyring موجودا بعد تشغيل هذا الأمر، فقد حدث خطأ ما ولا يمكنك المتابعة حتى تكتشف سبب عدم نجاح ذلك.

التحقق من التوقيع

للتحقق من توقيع الحزمة التي نزَّلتها، ستحتاج إلى أن تُنزِّل ملف التوقيع "‎.asc" المقابل لها، إضافة إلى ملف التثبيت نفسه، والتحقق منه بأمر يطلب من GnuPG التحقق من الملف الذي نزَّلته.

تفترض الأمثلة في الأسفل أنك نزّلت هذين الملفَين لمجلد ”التنزيلات“ الخاص بك. لاحظ أن هذه الأوامر تستخدم أمثلة لأسماء الملفات وستكون أسماء الملفات الخاصة بك مختلفة: ستحتاج إلى استبدال أسماء ملفات الأمثلة بالأسماء الدقيقة للملفات التي قمت بتنزيلها.

لمستخدمي ويندوز (غيّر x86_64 إلى i686 إذا كانت عندك حزمة لمعالج ذو 32-بِتْ):

gpgv --keyring .\tor.keyring Downloads\tor-browser-windows-x86_64-portable-13.0.1.exe.asc Downloads\tor-browser-windows-x86_64-portable-13.0.1.exe

لمستخدمي نظام ماكْ:

gpgv --keyring ./tor.keyring ~/Downloads/tor-browser-macos-13.0.1.dmg.asc ~/Downloads/tor-browser-macos-13.0.1.dmg

لمستخدمي جْنو/لينَكْسْ (غيّر x86_64 إلى i686 إذا كانت عندك حزمة لمعالج ذو 32-بِتْ):

gpgv --keyring ./tor.keyring ~/Downloads/tor-browser-linux-x86_64-13.0.1.tar.xz.asc ~/Downloads/tor-browser-linux-x86_64-13.0.1.tar.xz

يجب أن تحتوي نتيجة الأمر على:

gpgv: Good signature from "Tor Browser Developers (signing key) <torbrowser@torproject.org>"‎

إذا تلقيت رسائل خطأ تحتوي على "لا يوجد مثل هذا الملف أو الدليل" (No such file or directory)، فإما أن هناك خطأ ما في إحدى الخطوات السابقة، أو نسيت أن هذه الأوامر تستخدم أسماء الملفات كأمثلة وستكون أوامرك مختلفة قليلاً.

تحديث المفتاح PGP

قم بتشغيل الأمر التالي لتحديث مفتاح توقيع تور في حلقة مفاتيحك المحلية انطلاقا من خادم المفاتيح. سيؤدي هذا أيضا إلى جلب المفاتيح الفرعية الجديدة.

gpg --refresh-keys EF6E286DDA85EA2A4BA7DE684E2C6E8793298290

الحل البديل (باستخدام مفتاح عمومي)

إذا واجهتك أخطاء لا تستطيع حلها، يمكنك أن تجرب بدلا من ذلك تنزيل واستخدام هذا المفتاح العمومي. وفى هذه الحالة يمكنك أن تستخدم هذا الأمر:

curl -s https://openpgpkey.torproject.org/.well-known/openpgpkey/torproject.org/hu/kounek7zrdx745qydx6p59t9mqjpuhdf |gpg --import -‎

يوجد مفتاح مُطوِّري متصفح تور أيضا في keys.openpgp.org ويمكن تنزيله من https://keys.openpgp.org/vks/v1/by-fingerprint/EF6E286DDA85EA2A4BA7DE684E2C6E8793298290. إذا كنت تستخدم نظام ماكْ أو جْنو-لينَكْسْ، فيمكن أيضا جلب المفتاح عن طريق تشغيل الأمر التالي:

gpg --keyserver keys.openpgp.org --search-keys EF6E286DDA85EA2A4BA7DE684E2C6E8793298290

ربما تريد أيضا أن تتعلم المزيد عن GnuPG.

الملف الذي تُنزِّله وتُشغِّله يطلب منك مكان مجلد التثبيت. إذا كنت لا تتذكر أين كانت الوجهة، فهي غالبا مجلد ”التنزيلات“ أو مجلد ”سطح المكتب“.

يقوم الإعداد الافتراضي في مُثبِّت ويندوز أيضا بإنشاء اختصار لك على ”سطح المكتب“، على الرغم من ذلك، عليك أن تعرف أنك ربما ألغيت تحديد اختيار إنشاء الاختصار عن غير قصد.

إذا لم تستطع إيجاده في أي من هذين المجلدين، نزِّله ثانية ثم ابحث عن الرسالة التي تسألك أن تختار مجلدا لتُنزِّله فيه. اختر موقع مجلد ستتذكره بسهولة، وبمجرد أن ينتهى التنزيل، من المفترض أن ترى مجلد متصفح تور هناك.

عندما ننشر إصدارا جديدا مستقرا من متصفح تور، فإننا نكتب مقالا في المدونة نفصّل فيه الخصائص الجديدة والمشاكل المعروفة. إذا بدأت تواجه مشاكل مع متصفح تور بعد التحديث، فراجع blog.torproject.org للحصول على منشور حول أحدث متصفح تور مستقر، لمعرفة ما إذا كانت مشكلتك مُدرَجة. إذا لم تكن مشكلتك مُدرَجة هناك، فالرجاء التحقق أولا من أداة تعقب مشاكل متصفح تور وإنشاء إخبار عن مشكلة GitLab حول ما تواجهه.

نريد أن يتمكن الجميع من اغتنام فرصة استخدام متصفح تور بلغتهم الخاصة. إن متصفح تور متاح الآن بعدة لغات، ونحن نعمل على إضافة المزيد.

القائمة الحالية للغات المدعومة هي:

اللغات
العربية (ar)
Català (ca)
česky (cs)
Dansk (da)
Deutsch (de)
Ελληνικά (el)
English (en)
Español (es)
ﻑﺍﺮﺴﯾ (fa)
الفنلندية (fi) Suomi
Français (fr)
Gaeilge (ga-IE)
עברית (he)
Magyar nyelv (hu)
Indonesia (id)
Islenska (is)
Italiano (it)
日本語 (ja)
ქართული (ka)
한국어 (ko)
lietuvių kalba (lt)
македонски (mk)
ﺐﻫﺎﺳ ﻡﻼﻳﻭ (ms)
မြမစ (my)
Norsk Bokmål (nb-NO)
Nederlands (nl)
Polszczyzna (pl)
Português Brasil(pt-BR)
Română (ro)
Русский (ru)
Shqip (sq)
Svenska (sv-SE)
ภาษาไทย (th)
Türkçe (tr)
Український (uk)
Tiếng Việt (vi)
简体中文 (zh-CN)
正體字 (zh-TW)

هل تريد مساعدتنا في الترجمة؟ كن مترجما لِتور!

يمكنك أيضا مساعدتنا في اختبار اللغات القادمة التي سوف نصدرها، عن طريق تثبيت واختبار الإصدارات البدئية (أَلْفا Alpha) لمتصفح تور.

كلا، متصفح تور هو برنامج مفتوح المصدر ومجاني. إن أي متصفح يجبرك على الدفع ويدعي أنه متصفح تور هو متصفح مزيف. للتأكد من أنك تقوم بتنزيل متصفح تور الصحيح، قم بزيارة صفحة التنزيل. بعد التنزيل، يمكنك التأكد من أن لديك الإصدار الرسمي من متصفح تور من خلال التحقق من التوقيع. إذا لم تكن قادرا على الوصول إلى موقعنا الإلكتروني، فانتقل إلى قسم الرقابة للحصول على المعلومات حول طريقة بديلة لتنزيل متصفح تور.

إذا كنت قد دفعت مقابل تطبيق مزيف يدعي أنه متصفح تور، فيمكنك محاولة طلب استرداد الأموال من مستودعات آبل أو جوجل بْلايْ، أو يمكنك الاتصال بالمصرف الذي تتعامل معه للإبلاغ عن معاملة احتيالية. لا يمكننا إرجاع أموالك مقابل عملية شراء تم إجراؤها مع شركة أخرى.

يمكنك الإبلاغ عن متصفحات تور المزيفة على العنوان frontdesk@torproject.org

متصفح تور متوفر حاليًا على أنظمة ويندوز، لينكس، macOS، وأندرويد.

على نظام أندرويد، The Guardian Project يوفر أيضًا تطبيق أوربوت من أجل إعادة توجيه التطبيقات الأخرى على جهاز أندرويد عبر شبكة تور.

لا يوجد إصدار رسمي من متصفح تور لنظام iOS حتى الآن، كما هو موضح في منشور المدونة هذا. أفضل توصياتنا المتاحة هي متصفح Onion.

لسوء الحظ، ليس عندنا بعد إصدار لمتصفح تور يعمل في نظام Chrome OS. تستطيع أن تُشغِّل متصفح تور أندرويد على Chrome OS. لاحظ أنك حين تستخدم تور للأجهزة المحمولة في نظام Chrome OS فإنك سوف تشاهد النسخة المحمولة للمواقع (وليس نسخة الحاسوب). ولكن، ولأننا لم ندقق جيدا في التطبيق في نظام Chrome OS، فنحن نجهل ما إذا كانت كل خصائص الخصوصية لمتصفح تور أندرويد سوف تعمل جيدا.

للأسف، ليس هناك حاليا دعم رسمي لتشغيل متصفح تور على أنظمة ‎*BSD. هناك شيء يُسمى مشروع تور BSD، لكن متصفح تور الخاص بهم غير مدعوم رسميا.

استخدام متصفح تور يكون في بعض الأحيان أبطأ من المتصفحات الأخرى. يستخدم شبكة تور أكثر من مليون مستخدم يوميا، وهناك تقريبا أكثر من 6000 مُرحّل لتوجيه كل البيانات المرورية لهؤلاء المستخدمين، وقد تُسبب الحمولة على كل خادم تأخيرا في بعض الأحيان. وبحسب تصميم الشبكة، تتنقل بياناتك المرورية عبر خوادم للمتطوعين في مختلف مناطق العالم، لذلك لا مفر من وجود أماكن يكون فيها الازدحام وأماكن تقل فيها استجابة الشبكة. يمكنك أن تساعد فى تحسين سرعة الشبكة عن طريق تشغيل مُرحّلك الخاص، أو تشجيع الآخرين على فعل ذلك. للإجابة التفصيلية حول هذا الموضوع، اطلع على مقال روجَرْ في المدونة و مواضيع البحوث المفتوحة لتور: إصدار 2018 حول أداء الشبكة. يمكنك أيضًا الاطلاع على منشور مدونتنا الأخير دفاع شبكة تور ضد الهجمات المستمرة، والذي يناقش هجمات رفض الخدمة (DoS) على تور شبكة. علاوة على ذلك، قدمنا دفاع إثبات العمل لخدمات البصل للمساعدة في تخفيف بعض المشكلات هذه الهجمات. بعد هذا الكلام، لا بد من الإشارة إلى أن تور أسرع بكثير مما كان عليه في الماضي، وقد لن يظهر لك أي فرق حقيقي في السرعة مقارنة بباقي المتصفحات الأخرى.

على الرغم من اختلاف تسميتهما، إلا أن "وضع التصفح المتخفي" و"علامات التبويب الخاصة" لا تجعلك مجهول الهوية على الانترنت. يقومون بمسح جميع المعلومات الموجودة على جهازك المتعلقة بجلسة التصفح بعد إغلاقها، لكن ليس لديهم أي تدابير لإخفاء نشاطك أو بصمتك الرقمية عبر الانترنت. هذا يعني أنه يمكن للمراقب تسجيل حركات مرورك بكل سهولة، كما لو أنك تستخدم متصفحا عاديا.

يوفر متصفح تور جميع ميزات النسيان لعلامات التبويب الخاصة، بينما يخفي أيضا عنوان IP المصدر، وعادات التصفح والتفاصيل حول الجهاز الذي يمكن استخدامه لتقفي أثر الأنشطة عبر الشبكة العنكبوتية، والذي يسمح بجلسة تصفح خاصة حقيقية يتم إخفاؤها تماما من البداية حتى النهاية.

لمزيد من المعلومات حول قيود وضع التصفح المتخفي وعلامات التبويب الخاصة، راجع مقالة موزيلّا عن الخرافات الشائعة حول التصفح الخاص.

هناك طرق لتعيين متصفح تور كمتصفحك الافتراضي، ولكن هذه الطرق قد لا تعمل دائما، بمعنى ليس في جميع أنظمة التشغيل. يعمل متصفح تور بجهد لعزل نفسه عن باقي العمليات في نظامك، والخطوات اللازمة لجعله متصفحك الافتراضي لا يمكن الاعتماد عليها. هذا معناه أنه في بعض الأحيان يمكن أن يُفتَح موقع ما في متصفح تور، وفي بعض الأحيان قد يُفتَح في متصفح آخر. هذا النوع من السلوك قد يكون خطيرا وقد يكشف عن الهوية.

نوصي بشدة بعدم استخدام تور في أي متصفح آخر باستثناء متصفح تور. قد يؤدي استخدام تور في متصفح آخر إلى تعرضك للخطر دون حماية الخصوصية التي يوفرها متصفح تور.

يمكنك بالتأكيد استخدام متصفح آخر أثناء استخدامك لمتصفح تور أيضا. ومع ذلك، يجب أن تعلم أن خصائص الخصوصية لمتصفح تور لن تكون موجودة في المتصفح الآخر. كن حذرا عند التبديل بين تور ومتصفح آخر أقل أمانا، لأنك قد تستخدم المتصفح الآخر عن طريق الخطأ لشيء كنت تنوي القيام به عبر استخدام تور.

إذا شغلت متصفح تور ومتصفحا آخر في نفس الوقت، فهذا لن يؤثر على أداء تور ولا على مزايا الخصوصية الخاصة به.

ومع ذلك، يجب أن تدرك أنه عند استخدام تور مع متصفح آخر في نفس الوقت، إذ يمكن ربط نشاطك عبر تور بعنوان IP غير الخاص بِتور (بمعنى العنوان IP الحقيقي) من المتصفح الآخر، ببساطة عن طريق تحريك الفأرة من متصفح إلى آخر.

أو قد تنسى ببساطة هذا المتصفح غير الخاص وتستخدمه عن طريق الخطأ للقيام بشيء كنت تنوي القيام به في متصفح تور بدلا من ذلك.

إن البيانات المرورية لمتصفح تور هي فقط التي يتم نقلها عبر شبكة تور. أي برنامج آخر على نظام تشغيلك (بما فيها المتصفحات الأخرى) لن تكون اتصالاته منقولة عير شبكة تور، ولن يكون محميا. يلزم تهيئة كل واحد على حدة للتمكن من استخدام تور. إذا كنت تحتاج إلى التأكد من أن جميع البيانات المرورية ستمر عبر شبكة تور، ألقِ نظرة على نظام التشغيل الحي تيلْزْ الذي يمكنك أن تشغله تقريبا على أي حاسوب من سواء كان مفتاح USB أو قرص DVD.

نحن لا نوصي بتشغيل عدة أمثلة من متصفح تور، وفعل ذلك ربما لا يعمل كما يمكن أن يكون متوقعا على الكثير من المنصات.

إن متصفح تور مبني باستخدام إصدار دعم فَيَرْفكْسْ الممتد Firefox ESR، لذلك فقد تحدث أخطاء الخاصة بمتصفح فَيَرْفكْسْ. يُرجى التأكد أنه ليس هناك مثيل آخر لمتصفح تور يعمل، وأنك قمت بفك ضغط متصفح تور في مكان يُسمَح لك بالوصول إليه. إذا كنت تقوم بتشغيل برنامج مكافحة فيروسات، فالرجاء الاطلاع على تمنعني الحماية من الفيروسات والبرامج الضارة من الوصول إلى متصفح تور، فمن الشائع استخدام برنامج مكافحة الفيروسات والبرامج الضارة التي تسبب هذا النوع من المشاكل.

إن متصفح تور هو نسخة مُعدَّلة من فَيَرْفُكْسْ مُصمَّم خصيصا لاستخدام تور. لقد تم القيام بمجهودات جبارة لتصميم متصفح تور، يشمل ذلك استخدام ترقيعات (Patches) إضافية لتحسين الخصوصية والأمان. بينما يمكن تقنيا استخدام تور مع متصفحات أخرى، قد يفتح لك ذلك الأبواب على هجمات محتملة أو يُسرِّب المعلومات، لذلك نوصيك بشدة بعدم فعل ذلك. تعرف على المزيد حول تصميم متصفح تور.

Bookmarks in Tor Browser for Desktop can be exported, imported, backed up, restored as well as imported from another browser. The instructions are similar on Windows, macOS and Linux. لإدارة إشاراتك المرجعية في متصفح تور، انتقل إلى:

  • قائمة الهامْبَرْغَرْ >> الإشارات المرجعية >> إدارة الإشارات المرجعية (أسفل القائمة)
  • From the toolbar on the Library window, click on the option to 'Import and Backup'.

إذا كنت ترغب في تصدير الإشارات المرجعية

  • اختر تصدير الإشارات المرجعية بالنسق HTML
  • في نافذة تصدير ملف الإشارات المرجعية التي تُفتَح، اختر موقعا لحفظ الملف، والذي يُسمى bookmarks.html افتراضيا. عادة ما يكون سطح المكتب مكانا جيدا، ولكن أي مكان يسهُل تذكُّره سوف يفي بالغرض.
  • اضغط على الزر حفظ. سيتم إغلاق نافذة تصدير ملف الإشارات المرجعية.
  • أغلق نافذة المكتبة.

تم الآن تصدير إشاراتك المرجعية بنجاح من متصفح تور. إن ملف HTML للإشارات المرجعية الذي حفظته جاهز الآن ليتم استيراده نحو متصفح آخر.

إذا كنت ترغب في استيراد الإشارات المرجعية

  • اختر استيراد الإشارات المرجعية بالنسق HTML
  • ضمن نافذة استيراد ملف الإشارات المرجعية التي تُفتح، انتقل إلى الملف HTML للإشارات المرجعية الذي تقوم باستيراده، ثم حدد الملف.
  • اضغط على الزر فتح. سيتم إغلاق نافذة استيراد ملف الإشارات المرجعية.
  • أغلق نافذة المكتبة.

ستتم إضافة الإشارات المرجعية في ملف HTML المحدد إلى متصفح تور داخل قائمة الإشارات المرجعية.

إذا كنت ترغب في النسخ الاحتياطي

  • اختر النسخ الاحتياطي
  • ستُفتَح نافذة جديدة وعليك اختيار مكان حفظ الملف. الملف له الامتداد json.

إذا كنت ترغب في استعادة

  • اختر استعادة ثم حدد ملف الإشارة المرجعية الذي ترغب في استعادته.
  • اضغط على "موافق" في النافذة المنبثقة التي تظهر ثم مرحى، لقد استعدت للتو الإشارة المرجعية الاحتياطية.

Import bookmarks from another browser

يمكن نقل الإشارات المرجعية من متصفح فَيَرْفُكْسْ إلى متصفح تور. هناك طريقتان لتصدير الإشارات المرجعية واستيرادها في فَيَرْفُكْسْ: ملف HTML أو ملف JSON . After exporting the data from the browser, follow the above steps to import the bookmark file into your Tor Browser.

ملاحظة: حاليا، على متصفح تور لنظام أندرويد، لا توجد طريقة جيدة لتصدير واستيراد الإشارات المرجعية. العلة عدد 31617

عندما يكون متصفح تور مفتوحا، يمكنك الانتقال إلى قائمة الهامبرغر‫ ("≡")، ثم الضغط على "الإعدادات"، وأخيرا على "الاتصال" في الشريط الجانبي. في أسفل الصفحة بجوار "عرض سجلات تور" قم بالضغط على زر "عرض السجلات...". يجب أن يظهر لك خيار لنسخ السجل إلى حافظتك؛ الأمر الذي سيُمكِّنك من نسخه إلى محرر للنصوص أو في برنامج للبريد إلكتروني.

بدلا من ذلك، في أنظمة لينَكْسْ GNU/Linux، لعرض السجلات مباشرة في الطرفية، انتقل إلى مجلد متصفح تور وقم بتشغيل متصفح تور من سطر الأوامر عن طريق تشغيل:

./start-tor-browser.desktop --verbose

أو لحفظ السجلات في ملف (الافتراضي: tor-browser.log)

./start-tor-browser.desktop --log [file]

Tor Browser in its default mode is starting with a content window rounded to a multiple of 200px x 100px to prevent fingerprinting of the screen dimensions. This is an anti-fingerprinting feature in Tor Browser called Letterboxing.

بالتّأكيد، يمكن لمتصفح تور مساعدة الناس في الوصول إلى موقعك الإلكتروني في الأماكن التي تم حظره فيها. في الغالب، يكفي تنزيل متصفح تور ومن ثم استخدامه في تصفح الموقع المحجوب لكي يصبح متاحا الوصول إليه. في الأماكن التي تسود فيها الرقابة الشديدة، لدينا عدد من الخيارات المتاحة لتجاوُز الرقابة، بما في ذلك النواقل القابلة للوصل.

لمزيد من المعلومات، راجع دليل مستخدم متصفح تور لتجاوُز الرقابة.

في بعض الأحيان، تحظر المواقع الإلكترونية مستخدمي تور لأنهم لا يستطيعون التمييز بين مستخدم معتاد لِتور وحركة المرور الآلية. إن أفضل نجاح حققناه في جعل المواقع تزيل حظر مستخدمي تور هو جعل المستخدمين يتصلون بالمسؤولين عن تلك الموقع مباشرة. شيء من هذا القبيل قد يفي بالغرض:

"مرحبا! لقد حاولتُ الوصول إلى موقعك xyz.com أثناء استخدام متصفح تور واكتشفتُ أنك لا تسمح لمستخدمي تور بالوصول إلى موقعك. أحثك بكل جدية على إعادة النظر في هذا القرار. يُستخدَم تور من قبل الأشخاص في جميع أنحاء العالم لحماية خصوصيتهم ومحاربة الرقابة. عند حظر مستخدمي تور، من المحتمل أنك تحظر الأشخاص في البلدان القمعية الذين يرغبون في استخدام الانترنت الحر، وكذا الصحفيين والباحثين الذين يرغبون في حماية أنفسهم من اكتشافهم والمبلغين عن المخالفات والنشطاء والأشخاص العاديين الذين لا يرغبون جهات خارجية في تعقب نشاطاتهم. يرجى اتخاذ موقف صارم لصالح الخصوصية الرقمية وحرية الانترنت، والسماح لمستخدمي تور بالوصول إلى xyz.com. شكرا جزيلا."

في حالة المصارف والمواقع الحساسة الأخرى، من الشائع أيضا أن ترى حظرا قائما على الموقع الجغرافي (إذا كان المصرف يعلم أنك تصل إلى خدماته بشكل عام من بلد ما، وفجأة تتصل من مُرحّل خروج على الجانب الآخر من العالم، فقد يتم قفل حسابك أو تعليقه).

إذا كنت غير قادر على الاتصال بخدمة بصلية، يرجى مراجعة لا أستطيع الوصول إلى X.onion!.

يجعل عادة متصفح تور اتصالك يظهر وكأنه قادم من مكان مختلف تماما من العالم. بعض المواقع، مثل المصارف ومزودي البريد الإلكتروني، قد يفسرون ذلك على أنه علامة أن حسابك تم اختراقه، ثم يمنعوك من الولوج إليه.

الطريقة الوحيدة لعلاج هذا الأمر هي اتباع الإجراءات المُوصى بها من الموقع لاسترجاع الحساب، أوالتواصل مع المكلفين بتشغيله وشرح الموقف لهم.

يمكنك أن تتجنب هذا السيناريو إذا كان مزود الخدمة يوفر الاستيثاق بعامليْن، والذي يعد الخيار الأمني الأفضل من التحقق عن طريق سمعة العنوان IP. تواصل مع مزود الخدمة واسأله إن كان يوفر الاستيثاق بعامليْن.

قد تواجه بعض المواقع التي تستخدم بكثافة جافاسْكْريبْتْ مشاكل في أداء المطلوب منها عند الوصول إلى تلك المواقع عبر متصفح تور. The simplest fix is to click on the Security icon (the small gray shield at the top-right of the screen), then click "Settings..." Set your security level to "Standard".

تسمح معظم برامج الحماية من الفيروسات أو البرامج الضارة للمستخدم "بالسماح" ببعض العمليات التي في العادة يقوم بحظرها. الرجاء فتح برنامج الحماية من الفيروسات أو البرامج الضارة والبحث في الإعدادات في "قائمة السماح" أو شيء مشابه. بعد ذلك، قم بإضافة العمليات التالية:

  • لأنظمة ويندوز
    • firefox.exe
    • tor.exe
    • lyrebird.exe (إذا كنت تستخدم الجسور)
    • snowflake-client.exe
  • لأنظمة ماكْ
    • متصفح تور
    • tor.real
    • lyrebird (إذا كنت تستخدم الجسور)
    • snowflake-client

أخيرا قم بإعادة تشغيل متصفح تور. من المفترض أن يحل هذا المشاكل التي تواجهها. يرجى الملاحظة أن بعض مضادات الفيروسات، مثل كاسْبِرْسْكي (Kaspersky)، قد يقوم بحظر تور أيضا على مستوى الجدار الناري.

قد تعرض بعض برامج مكافحة الفيروسات تحذيرات عن وجود ثغرات أمنية أو برمجية خبيثة عندما يتم فتح متصفح تور. إذا قمت بتحميل متصفح تور من موقعنا الرسمي أو استخدمت الخدمة GetTor، وقمت بالتحقق منه، فإن هذه تحذيرات كاذبة، وليس هناك أي حاجة للقلق حول ذلك. تعُد بعض مكافحات الفيروسات أن الملفات التي لم يتم رؤيتها من طرف الكثير من المستخدمين مثيرة للشك. للتأكد من أن برنامج تور الذي قمت بتنزيله هو نفسه الذي قمنا بإنشائه ولم يتم التعديل عليه بواسطة مهاجم، فإنه في استطاعتك التحقق من توقيع متصفح تور. قد ترغب أيضا في السماح بعمليات معينة لمنع برامج مكافحة الفيروسات من حظر متصفح تور من الوصول إلى الشبكة.

If you have exhausted general troubleshooting steps, it's possible that your connection to Tor is censored. In that case, connecting with one of the built-in censorship circumvention methods in Tor Browser can help. Connection Assist can automatically choose one for you using your location.

If Connection Assist is unable to facilitate the connection to Tor, you can configure Tor Browser to use one of the built-in circumvention methods manually. To use bridges and access other censorship circumvention related settings, click "Configure Connection" when starting Tor Browser for the first time. In the "Bridges" section, locate the option "Choose from one of Tor Browser's built-in bridges" and click on the "Select a built-In bridge" option. From the menu, select a censorship circumvention method you would like to use.

أو، إذا كان لديك متصفح تور قيد التشغيل، فاضغط على "الإعدادات" في قائمة الهامْبَرْغَرْ (≡) ثم على "الاتصال" في الشريط الجانبي. In the "Bridges" section, locate the option "Choose from one of Tor Browser's built-in bridges" and click on the "Select a built-In bridge" option. Choose whichever censorship circumvention method you would like to use from the menu. Your settings will automatically be saved once you close the tab.

If you need other bridges, you can get them from our Bridges website. For more information about bridges, please refer to the Tor Browser user manual.

واحدة من أشهر المسائل التي تسبب مشاكل في الاتصال في متصفح تور هي ساعة نظام التشغيل غير الصحيحة. من فضلك تأكد أن ساعة نظامك والتوقيت مضبوطان بدقة. إذا لم يؤد ذلك إلى حل المشكلة، فراجع صفحة المساعفة في دليل متصفح تور.

أحيانا بعد استخدام Gmail عير تور، يُظهر جوجل رسالة تنبيهية تخبرك أن حسابك ربما قد تم اختراقه. تُظهر النافذة التنبيهية قائمة من عناوين IP والأماكن عبر العالم التي استُخدمَت مؤخرا للدخول إلى حسابك.

بصفة عامة، هذا إنذار كاذب : لاحظ جوجل تسجيل الدخول عدة مرات من أماكن مختلفة، وهذا نتيجة لاستعمال الخدمة عن طريق تور، وقرر أنها فكرة ملائمة أن يتأكد من أن الحساب قد تم الدخول إليه من مالكه الحقيقي.

وإن كان هذا نتيجة ثانوية لاستخدام الخدمة عن طريق تور، فذلك لا يعني أنك تستطيع تجاهل الإنذار تماما. من المحتمل أن تكون إنذارا كاذبا، ولكنها قد لا تكون كذلك، لأنه من الممكن أن يقوم شخص ما بسرقة ملف تعريف ارتباط جوجل الخاص بك.

يمكن اختطاف ملفات تعريف الارتباط إما عن طريق الوصول الجسدي إلى حاسوبك أو من خلال مراقبة حركة مرور الشبكة. نظريا، يحدث الاختراق لنظامك عبر الوصول الجسدي إليه، لأن Gmail والخدمات المماثلة يجب أن ترسل فقط ملف تعريف الارتباط عبر اتصال SSL. علميا، وللأسف، الأمر أكثر تعقيدا من ذلك.

وإذا قام شخص ما بسرقة ملف تعريف ارتباط جوجل الخاص بك، فقد ينتهي به الأمر إلى تسجيل الدخول من أماكن غير معتادة (على الرغم من أنه قد لا يفعل ذلك بالطبع). لذا، وباختصار، ونظرا لأنك تستخدم متصفح تور، فإن هذا الإجراء الأمني الذي يستخدمه جوجل ليس مفيدا لك، لأنه مليء بالتحذيرات الكاذبة. سيتعين عليك استخدام أساليب أخرى، مثل معرفة ما إذا كان هناك أي شيء يبدو غريبا على الحساب، أو الاطلاع على الأوقات الزمنية لعمليات تسجيل الدخول الأخيرة والتساؤل عما إذا كنت قد سجلت الدخول بالفعل في تلك الأوقات.

في الآونة الأخيرة، يمكن لمستخدمي Gmail تشغيل الاستيثاق بعاملين على حساباتهم لزيادة مستوى أمان إضافي.

هذه مشكلة معروفة وتحدث على فترات متقطعة؛ هذا لا يعني أن جوجل يعدّ تور برنامجا للتجسس.

عندما تستخدم تور، فإنك ترسل طلبات البحث عبر مُرحّلات الخروج التي يتشارك معك فيها آلاف المستخدمين الآخرين. يرى مستخدمو تور عادة هذه الرسالة عندما يقوم كثير من مستخدمي تور بإرسال طلبات للبحث على جوجل في فترة قصيرة من الوقت. يفسر جوجل هذا الكم الكبير من الطلبات من عنوان IP واحد (مُرحّل الخروج الذي تستخدمه) على أن أحد الأشخاص يحاول أن يستكشف موقعهم، لذلك يقوم بتخفيض سرعة البيانات المرورية من عنوان IP هذا لبعض الوقت.

يمكنك تجربة "مسار جديد لهذا الموقع" للوصول إلى الموقع الإلكتروني من عنوان IP مختلف.

هناك تفسير بديل، وهو أن جوجل يحاول أن يكشف أنواع معينة من برامج التجسس أوالفيروسات التي ترسل طلبات مميزة إلى بحث جوجل. يقوم جوجل بتسجيل عناوين IP التي تأتي منها هذه الطلبات (بدون أن يدرك أنها مُرحّلات خروج تور)، ويحاول أن يحذر أي اتصالات تأتي من عناوين IP هذه أن الطلبات الأخيرة علامة على الإصابة ببرمجيات خبيثة.

على حد علمنا، لا يفعل جوجل أي شيء عن عمد خصيصا لردع أو حظر استخدام تور. من المفترض أن تختفي رسالة الخطأ عن إصابة الجهاز مرة ثانية بعد وقت وجيز.

لسوء الحظ، تقدم بعض المواقع الإلكترونية كلمة التحقق لمستخدمي تور، ولا يمكننا إزالة كلمة التحقق من المواقع الإلكترونية. أفضل ما يمكنك فعله في هذه الحالات هو الاتصال بمالكي المواقع الإلكترونية وإبلاغهم أن كلمة التحقق تمنع المستخدمين مثلك من استخدام خدماتهم.

يستخدم جوجل "تحديد المواقع الجغرافية" ليحدد مكانك في العالم، وذلك ليقدم لك التجربة الشخصية الخاصة بك. هذا يشمل استخدام اللغة التي يظن أنها المفضلة لديك، ويشمل أيضا إعطائك نتائج مختلفة لبحثك.

إذا كنت تريد حقا أن ترى جوجل بالإنجليزية، بإمكانك أن تضغط على الرابط الذي يقوم بذلك. ولكننا نعُدّ هذه خاصية لِتور، وليست علة --- فالانترنت ليس مسطحا، وفي واقع الأمر هو يظهر بصورة مختلفة اعتمادا على مكانك. هذه الخاصية تُذكِّر الناس بهذه الحقيقة.

لاحظ أن عناوين بحث جوجل تتضمن أزواجا مكونة من الاسم وقيمته كمُدخَلات، وأن أحد هذه الأسماء هو "hl". إذا قمت بتعيين قيمة "hl" لكي تكون "en"، فسيعرض جوجل نتائج البحث باللغة الإنجليزية بغض النظر عن خادم جوجل الذي تم إرسالك إليه. قد يبدو الرابط الذي تم تغييره كما يلي:

https://encrypted.google.com/search?q=online%20anonymity&hl=en

الطريقة الأخرى هي ببساطة استخدام رمز دولتك حين تدخل إلى جوجل. يمكن أن يكون google.be‏، ‏google.de ،google.us وما إلى ذلك.

عندما تستخدم متصفح تور، لا أحد يستطيع أن يرى المواقع التى تزورها. ولكن مزود خدمة الانترنت أو المشرفين على الشبكات قد يستطيعون رؤية أنك تتصل بشبكة تور، وبالرغم من ذلك لن يعرفوا ماذا تفعل عندما تصل إلى هناك.

يمنع متصفح تور الأشخاص من معرفة المواقع التي تزورها. قد تتمكّن بعض الجهات، مثل مزودك لخدمة الانترنت، من معرفة استخدامك تور، ولكن لن يكون بإمكانه معرفة مواقع زيارتك عند استخدامك له.

DuckDuckGo هو محرك البحث الافتراضي في متصفح تور. لا يتتبع محرك البحث DuckDuckGo مستخدميه ولا يسجل أي بيانات عن بحث المستخدمين. تعرف على المزيد في سياسة الخصوصية لـ DuckDuckGo.

مع إصدار متصفح تور 6.0.6، حولنا محرك البحث الأساسي ليصبح هو DuckDuckGo. لفترة من الوقت، لم يكن لدى ’ديسْكونِكْتْ‘، الذي كان يُستخدَم سابقا في متصفح تور، إمكانية الوصول إلى نتائج بحث جوجل. نظرا لأن ديسْكونِكْتْ (Disconnect) هو أكثر من محرك بحث أعلى (meta search engine)، والذي يسمح للمستخدمين بالاختيار بين مزودي محركات البحث المختلفين، فقد عاد إلى تقديم نتائج بحث بِنْج (Bing)، والتي كانت في الأساس غير مقبولة من حيث الجودة. لا يقوم DuckDuckGo بتسجيل أو جمع أو مشاركة المعلومات الشخصية للمستخدم أو سجل بحثه، وعليه فهو الأفضل مرتبة لحماية خصوصيتك. تقوم معظم محركات البحث الأخرى بتخزين عمليات بحثك مع معلومات أخرى مثل التوقيت الزمني وعنوان IP الخاص بك والمعلومات عن حسابك إذا قمت بتسجيل الدخول.

يُرجى تفقد منصة دعم DuckDuckGo. إذا كنت تعتقد أن هذه مشكلة في متصفح تور، فيرجى الإبلاغ عنها على أداة تعقب المشاكل.

لمتصفح تور طريقتان لتغيير مسار مُرحّلاتك : "هوية جديدة" و"مسار تور جديد لهذا الموقع". يوجد كلا الخيارين في قائمة الهامْبَرْغَرْ ("≡"). يمكن أيضا الوصول إلى خيار المسار الجديد من داخل قائمة معلومات الموقع الموجودة في شريط العنوان، وكذلك خيار الهوية الجديدة من خلال الضغط على الأيقونة على شكل مكنسة صغيرة لامعة الموجودة في أعلى يمين الشاشة.

هوية جديدة

هذا الخيار مفيد إذا كنت تريد أن تمنع ربط أنشطة لاحقة في متصفحك بما كنت تفعله قبلها.

عند اختيارك لها، سوف يقوم بإغلاق كل علامات التبويب والنوافذ، وسيمسح كل المعلومات الخاصة مثل ملفات تعريف الارتباط وتواريخ التصفح، وسيستخدم مسارات تور جديدة في جميع الاتصالات.

سوف يحذرك متصفح تور أن جميع الأنشطة والتنزيلات سوف تتوقف، ضع ذلك في الحسبان قبل أن تضغط على "هوية جديدة".

قائمة متصفح تور

مسار تور الجديد لهذا الموقع

هذا الخيار مفيد إذا كان مُرحّل الخروج الذي تستخدمه غير قادر على الاتصال بالموقع الذي تريده، أو أنه لا يُحمِّله بطريقة صحيحة. عند اختياره، سوف يؤدي ذلك إلى إعادة تحميل علامات التبويب أو النافذة الحالية النشطة عبر مسار تور جديد.

سوف تستخدم علامات التبويب وكذا النوافذ المفتوحة الأخرى من نفس الموقع المسار الجديد أيضا بمجرد إعادة تحميلها.

هذا الخيار لا يمحو أي معلومات خاصة ولا يقطع الترابط بين أنشطتك، ولا يؤثر أيضا على اتصالاتك الحالية بالمواقع الأخرى.

مسار جديد لهذا الموقع

إن تشغيل متصفح تور لا يجعلك تعمل كمُرحّل في الشبكة. هذا معناه أن حاسوبك لن يُستخدم لتمرير البيانات المرورية إلى الآخرين. إذا كنت ترغب في أن تصبح مُرحّلا، فيرجى الاطلاع على دليل مُرحّل تور.

هذا تصرف عادي لِتور. إن أول مُرحّل في مسارك يُسمى "حارس الدخول" أو "الحارس". إنه مُرحّل سريع ومستقر، ويبقى أول واحد في مسارك لمدة تتراوح بين شهرين إلى 3 أشهر، وذلك لكي يحميك من هجوم معروف يكشف الهوية. يتغير باقي مسارك عند زيارة كل موقع جديد، تُشكِّل جميع تلك المُرحّلات الحماية الكاملة للخصوصية التي يوفرها تور. للمزيد من المعلومات عن كيفية عمل مُرحّلات الحراسة، طالع هذا المقال في المدونة وهذه الورقة البحثية عن حراس الدخول.

في متصفح تور، يحصل كل نطاق جديد على مسار خاص به. وثيقة تصميم وتنفيذ متصفح تور تشرح أكثر الحجج وراء هذا التصميم.

إننا لا نشجعك البتة في تعديل الطريقة التي ينشيء بها تور مساراته. ستحصل على أفضل تأمين يستطيع توفيره تور حين تترك اختيار المسار لِتور؛ إن التحكم في عقد الدخول والخروج يمكن أن يُعرِّضك لخطر الكشف عن هويتك. إذا كان هدفك ببساطة هو أن تكون قادرا على الولوج إلى مصادر متاحة في دولة معينة فقط، ربما عليك أن تضع في اعتبارك استخدام الشبكات الافتراضية (VPN) بدلا من استخدام تور. يرجى الملاحظة أن الشبكات الافتراضية (VPN ) ليست لديها نفس خصائص الخصوصية مثل تور، ولكنها سوف تساعد في حل بعض مشاكل قيود المتعلقة بالموقع الجغرافي.

تحذير: لا تتبع النصيحة العشوائية التي تطلب منك تعديل ملف torrc! يمكن أن يؤدي القيام بذلك إلى السماح للمهاجم بخرق أمنك وكشف هويتك من خلال التهيئة الضارة لـ torrc.

يستخدم تور ملفا نصيا يسمى torrc يحتوي على تعليمات التهيئة الخاصة بكيفية تصرف تور. يجب أن تعمل التهيئة الافتراضية بشكل جيد مع معظم مستخدمي تور (ومن هنا جاء التحذير أعلاه).

للعثور على torrc الخاص بمتصفحك تور، اتبع التعليمات الخاصة بنظام التشغيل أدناه.

على نظام التشغيل ويندوز أو لينَكْسْ:

  • يوجد torrc في دليل بيانات متصفح تور في Browser/TorBrowser/Data/Tor داخل مجلد متصفح تور.

من نظام ماكْ :

  • يوجد torrc في مجلد بيانات متصفح تور في ‎~/Library/Application Support/TorBrowser-Data/Tor.
  • يُرجى الملاحظة أن المجلّد Library سيكون مخفيا في الإصدارات الأحدث لنظام ماكْ. للانتقال إلى هذا المجلد في برنامج Finder، يُرجى اختيار "…Go to Folder" في قائمة "Go".
  • ثم اكتب ‎~/Library/Application Support/‎ في النافذة، ثم اضغط على Go.

أغلق متصفح تور قبل تحرير torrc، وإلا فقد يمسح متصفح تور تعديلاتك. لن تؤثر بعض الخيارات على متصفح تور، لأنه يُعوِّضها بالخيارات التي تم إدخالها عبر سطر الأوامر عند تشغيل تور.

Have a look at the sample torrc file for hints on common configurations. للحصول على خيارات التهيئة الأخرى التي يمكنك استخدامها، راجع صفحة دليل تور. تذكر أن جميع السطور التي تبدأ بـ # في torrc تُعد تعليقات وليس لها أي تأثير على تهيئة تور.

ننصحك بشدة بعدم تثبيت أي إضافات في متصفح تور لأنها قد تهدد من خصوصيتك وأمانك.

قد يؤثر تثبيت إضافات جديدة على متصفح تور بطرق غير متوقعة، وقد يجعل بصمة المتصفح فريدة. إذا كانت تحمل نسختك لمتصفّح تور بصمة فريدة، فقد لا تتّسم أنشطتك في التصفح بالمجهولية ويمكن تعقُّبها حتى لو كنت تستخدم متصفّح تور.

يمكن لإعدادات وميزات أي متصفح أن تُنتِج ما يُدعى بـ"بصمة المتصفح". تقوم معظم المتصفحات بإنشاء بصمة فريدة سهوا لكل مستخدم، ومن ثم يمكن تعقُّب هذه البصمة عبر الانترنت. تم تصميم متصفح تور ليعطي بصمة شبه متطابقة من خلال مستخدميه المختلفين. هذا يعني أن كل مستخدم لمتصفح تور يبدو وكأنه مثل العديد من مستخدمي متصفح تور الآخرين، إذ من شأن ذلك أن يجعل من العسير تعقُّب أي فرد بعينه.

هناك أيضا احتمالية زيادة الإضافة من مساحة الهجمات على متصفّح تور. هذا قد يسمح بتسريب البيانات الحسّاسة أو قد يسمح لمهاجم بأن يصيب متصفح تور. أحيانا تكون الإضافة ذاتها مُصمَّمة بغرض الأذى والتجسس عليك.

يتضمن متصفح تور بالفعل إضافة واحدة — NoScript — وكما يمكن أن تؤدي إضافة أي شيء آخر إلى تحديد هويتك.

هل تريد التعرف أكثر عن بصمة المتصفحات؟ إليك المقال الذي يشرح ذلك في مدونة تور.

فْلاشْ Flash مُعطَّل في متصفح تور، ونحن نوصي ألا تُفعِّله. نحن نعتقد أن الفْلاشْ Flash يشكل خطرا عند الاستخدام في أي متصفح — إذ هو برنامج غير آمن البتة، ويجعل من السهل تهديد خصوصيتك أو إيصال برمجيات خبيثة إليك. لحسن الحظ، أغلب المواقع والأجهزة والمتصفحات الأخرى تبتعد عن استخدام فْلاشْ Flash.

إذا كنت تستخدم متصفح تور، فيمكنك تعيين عنوان الوكيل والمنفذ ومعلومات الاستيثاق في إعدادات الاتصال.

إذا كنت تستخدم تور بطريقة أخرى، فيمكنك ضبط معلومات الوكيل في ملف torrc الخاص بك. تحقق من خيار التهيئة HTTPSProxy في صفحة الدليل. إذا كان وكيلك يتطلب الاستيثاق، فراجع الخيار HTTPSProxyAuthenticator. مثال للاستيثاق:

  HTTPSProxy 10.0.0.1:8080
  HTTPSProxyAuthenticator myusername:mypass

نحن ندعم الاستيثاق الأساسي فقط حاليا، ولكن إذا كنت بحاجة إلى الاستيثاق بـ NTLM، فقد تجد هذا المنشور في الأرشيفات مفيدا.

لاستخدام الوكيل SOCKS، راجع Socks4Proxy وSocks5Proxy وخيارات torrc ذات الصلة في صفحة الدليل. يمكن يبدو استخدام الوكيل SOCKS 5 مع الاستيثاق كما يلي:

  Socks5Proxy 10.0.0.1:1080
  Socks5ProxyUsername myuser
  Socks5ProxyPassword mypass

إذا كانت الخوادم الوكيلة تسمح لك فقط بالاتصال بمنافذ معينة، فراجع الإدخال في عملاء جدار الحماية للتعرف على كيفية تقييد المنافذ سيحاول تور الوصول إليها.

يُرجى الاطلاع على الأسئلة الشائعة عن ’HTTPS في كل مكان‘. إذا كنت تعتقد أن هذه مشكلة في متصفح تور لنظام أندرويد، فيرجى الإبلاغ عنها على أداة تعقب المشاكل.

منذ متصفح تور 11.5وضع HTTPS فقط مُفعَّل افتراضيا في الحاسوب، ولم يعد ’HTTPS في كل مكان‘ مُدمَجا مع متصفح تور.

نحن نضبط NoScript للسماح بجافاسْكْريبْتْ افتراضيا في متصفح تور، لأن الكثير من المواقع لن تعمل إذا كانت جافاسْكْريبْتْ مُعطَّلة. سيترك أغلب المستخدمين تور بالكامل إذا عطلنا جافاسْكْريبْتْ افتراضيا، إذ أن ذلك سيسبب لهم الكثير من المشاكل. في نهاية المطاف، نريد أن نجعل متصفح تور آمنا قدر الإمكان، وفي نفس الوقت قابلا للاستخدام من طرف معظم الناس، هذا معناه أن نترك جافاسْكْريبْتْ مُفعَّلا افتراضيا في الوقت الحالي.

For users who want to have JavaScript disabled on all HTTP sites by default, we recommend changing your Tor Browser's Security Level option. This can be done by clicking on the Security icon (the small gray shield at the top-right of the screen) and then clicking on "Settings...". يسمح المستوى "القياسي" بجافاسْكْريبْتْ، بينما يحظر المستوى "الآمن" جافاسْكْريبْتْ على مواقع HTTP، والمستوى "الآمن للغاية" يحظر جافاسْكْريبْتْ تماما.

نعم. يمكن تهيئة تور كعميل أو كمُرحّل على جهاز آخر، والسماح للأجهزة الأخرى بالقدرة على الاتصال به لإخفاء الهوية. يكون هذا مفيدا للغاية في بيئة تريد فيها العديد من حواسيب بوابة لإخفاء الهوية عن بقية العالم. ومع ذلك، كن حذرا عند استخدام هذه التهيئة، إذ يمكن لأي شخص داخل شبكتك الخاصة (بينك وبين عميل أو مُرحّل تور) رؤية حركة المرور التي ترسلها بالنص الواضح. لا يبدأ إخفاء هويتك إلا عند وصولك إلى مُرحّل تور. لهذا السبب، إذا كنت المتحكم في اسم نطاقك وتعرِف أن كل شيء مغلق، فستكون على ما يرام، ولكن هذه التهيئة قد لا تكون مناسبة للشبكات الخاصة الكبيرة، حيث يكون الأمان هو العنصر الأساس في كل مكان.

إن التهيئة بسيطة، يكفي تحرير SocksListenAddress الخاص بملف torrc وفقا للأمثلة التالية:

SocksListenAddress 127.0.0.1
SocksListenAddress 192.168.x.x:9100
SocksListenAddress 0.0.0.0:9100

يمكنك ذكر عناوين استماع متعددة، إذا كنت جزءًا من عدة شبكات أو جزءًا من شبكات فرعية.

SocksListenAddress 192.168.x.x:9100 #eth0
SocksListenAddress 10.x.x.x:9100 #eth1

بعد ذلك، يقوم عملاؤك على الشبكات أو في فروع الشبكات الخاصة بهم بتحديد الوكيل socks مع العنوان والمنفذ اللذَين حددتهما ليكونا SocksListenAddress. يُرجى الملاحظة أن خيار تهيئة SocksPort يعطي المنفذ فقط للمضيف المحلي (127.0.0.1). عند إعداد SocksListenAddress الخاصة بك، تحتاج إلى إعطاء المنفذ مع العنوان، كما هو موضح أعلاه. إذا كنت مهتما بفرض مرور جميع البيانات الصادرة من خلال عميل أو مُرحّل تور المركزي، فبدلا من أن يكون الخادم وكيلا اختياريا فقط، فقد تجد برنامج iptables مفيدا (متاح على أنظمة يونِكْسْ).

مبدئيا، يستمع عميل تور الخاص بك فقط للتطبيقات التي تتصل من المضيف المحلي. ويتم رفض الاتصالات من حواسيب أخرى. إذا كنت ترغب في التمرير عبر تور التطبيقات الموجودة على حواسيب مختلفة عن التي يوجد فيها عميل تور، فيجب عليك تحرير ملفك torrc لتعريف SocksListenAddress 0.0.0.0 ثم إعادة تشغيل تور (أو hup). إذا أردت الذهاب إلى أبعد الحدود، فيمكنك تهيئة عميل تور الخاص بك على جدار الحماية لأجل ربطه بعنوانك IP الداخلي وليس بعنوانك IP الخارجي.

يُرجى مطالعة الأسئلة الشائعة عن NoScript. إذا كنت تعتقد أن هذه مشكلة في متصفح تور، فيرجى الإبلاغ عنها على أداة تعقب العلل.

It is often important to know what version of Tor Browser you are using, to help you troubleshoot a problem or just to know if Tor Browser is up to date. This is important information to share when raising a support ticket.

Tor Browser Desktop

  • When you have Tor Browser running, click on "Settings" in the hamburger menu (≡).
  • Scroll down to the "Tor Browser Updates" section where the version number is listed.

متصفح تور لنظام أندرويد

From the app

  • When you have Tor Browser for Android running, tap on 'Settings'.
  • Scroll to the bottom of the page.
  • Tap on 'About Tor Browser'.
  • The version number should be listed on this page.

From Android menu

  • Navigate to Android's Settings.
  • Tap on 'Apps' to open the list of apps installed on your device.
  • Find 'Tor Browser' from the list of apps.
  • Tap on 'Tor Browser'.
  • Scroll down to the very bottom of the page where the version number will be listed.